الديناصورات وحلوى لوليبوب

كان يا ما كان في قديم الزمان منذ آلاف السنين البعيدة، كان هناك ديناصور بنفسجي اللون يعيش وحيداً في غابة فريدة فيها شجرة صفراء كبيرة تُزهر حلوى مارشميلو كثيرة. كم جميلة كانت هذه الشجرة بألوانها المثيرة. ولكن في يوم من الأيام، راحت الشجرة تُزهر حلوى لوليبوب. يا لفرحة الديناصور البنفسجي! فهو يعشق اللوليبوب ويحب أن يأكلها كل يوم وبالأخصّ الزهرية والقرنفلية اللون. وظلّ الديناصور يأكل ويأكل كثيراً حتى أصابه ألم في بطنه. ولكن لحسن حظه، أتى الطبيب بسرعة وساعده على التخلص من وجعه. وبعدها عاش الديناصور سعيداً وظل يأكل اللوليبوب كل يوم من حياته.

إليكم لوحة دافئة وصاخبة من درجات البنفسجي والقرنفلي والزهري مستوحاة من فتاة صغيرة تحلم بعالم بعيد فيه ديناصورات كبيرة وتتخيل أنها أميرته الصغيرة.
empty