الغد

اليوم، أصبحنا متصلين بغدنا أكثر من أي وقت مضى. فها نحن نريد أن نكون أكثر وعياً لأثر عاداتنا اليومية واستهلاكنا لبعض المواد على مصير الغد وعلى كوكبنا عامة. ومع فضولنا حول ما يحمل الغد معه من أحداث، نحلم ونطلق العنان لمخيلتنا أكثر. وهكذا، مع كل فكرة مميزة تُولد من نسج خيالنا، يُولد لون يوازيها تميزاً.

هذه المجموعة من الألوان مستوحاة من ميول الغد. هي جريئة ومبتكرة وسابقة لعصرها. صُممت المجموعة بعناية كي تمنح جدرانك الخارجية مظهراً رائعاً ومشهداً خلاباً.