الحنين

هل يمكن للون معيّن أن يعكس حنيننا للماضي؟

في الواقع كل ما يمر في حياتنا يترك أثراً فينا، وهكذا أتت فكرة هذه المجموعة من الألوان المستوحاة من أغلى ذكريات سنواتنا العابرة. مثل غلاف الحلوى الملّون الذي أضاف طعماً حلواً على طفولتنا، طعم ما زلنا نتذوّقه كلما سرحنا في الخيال، والخرائط التي كادت تنطق بقصص عن أصلنا وفصلنا، وجدران المباني القديمة المتعددة الألوان التي احتضنت بيوتنا وأيامنا.

مجموعة من الألوان تذكرنا بأنه مهما دفعت الحياة بنا بعيداً عن جذورنا، سيبقى شعور الحنين إلى الماضي حيّ فينا.